القائمة الرئيسية

الصفحات

الخطوات الأساسية لتعلم التداول للمبتدئين

  الخطوات الأساسية لتعلم التداول للمبتدئين

الخطوات الأساسية لتعلم التداول للمبتدئين

هل تريد التداول ولكن لا تعرف من أين تبدأ؟ إليك هذا الدليل حتى تتمكن من ولوج عالم التداول المثير.


يجرب الملايين من المبتدئين حظهم في البورصات العالمية كل عام، لكن معظمهم لا يلبث أن ينسحب بعد خوض غمار التجربة بسبب الخسارة. غالبية أولئك الذين فشلوا يتشاركون في عامل واحد  وهو عدم إتقان المهارات الأساسية اللازمة للتداول. فلو أمضى أولئك الوقت الكافي في تعلمها و التحكم فيها كان بإمكانهم النجاح في هذا الميدان.

 أساسيات تعلم التداول

  •  تعلم كيفية تداول الأسواق المالية بتثقيف المرء حول قراءة الأسواق المالية من خلال الرسوم البيانية وحركة الأسعار.

  • استخدم التحليل الفني، جنبًا إلى جنب مع التحليل الأساسي، لفهم حركة السعر.

  • الممارسة بغرض اختبار النظريات قبل تخصيص أموال حقيقية و الشروع في التداول.


ما هي الخطوات  الازمة لتعلم التداول ؟


1 البحث عن وسيط أسهم

ابحث  أولا عن وسيط أسهم جيد عبر الإنترنت. هناك بعض الوسطاء من يقترح تدريب المبتدئين عبر التداول الافتراضي. لاختيار الوسيط المناسب يمكنك اللجوء الى بعض المواقع التي تتيح لك انتقاء ما يناسبك.

1. افتح حسابا للتداول

قم بفتح حساب خاص بك مع الوسيط الذي قمت باختياره. عليك التعرف على واجهة الحساب و من ثم التحكم فيها  جيدا لا سيما أدوات التداول المجانية والأبحاث المقدمة حصريًا للعملاء.

2. تعلم قراءة السوق

هناك العديد من المقالات المالية، وكتب سوق الأوراق المالية، ودروس مواقع الويب، وما إلى ذلك من المعلومات الهائلة المتوفرة في هذا المجال والمجانية في كثير من الأحيان. لا تركز بشكل مكثف على جانب واحد من التداول، بل عليك دراسة كل شيء يتعلق بالسوق، بما في ذلك الأفكار والمفاهيم التي قد لا تبدو لك بأنها ذات صلة خاصة بهذا المجال، إذ ينبغي أن تحصن نفسك بما يكفي حتى لا تدع مجالا للمفاجآت الغير متوقعة و التي كثيرا ما تحصل في عالم المال.


فيما يلي خمسة كتب يجب قراءتها لكل متداول جديد:

  1. معالجات سوق الأسهم للمؤلف Jack D. Schwager

  2. التجارة من أجل لقمة العيش للمؤلف  Dr. Alexander Elder

  3. التحليل الفني للأسواق المالية للمؤلف John Murphy

  4. الفوز في وول ستريت للمؤلف Justin Mamus

  5. طبيعة المخاطرة  للمؤلف  Justin Mamus


ابدأ بعدها بمتابعة السوق كل يوم في أوقات فراغك واطلع جيدا على تقلب الأسعار السريعة في الأسواق الأجنبية. 


تشكل مواقع مثل Yahoo Finance و Google Finance و CBS MoneyWatch مورد رائعا للمتداولين الجدد. أما عن  The Wall Street Journal و Bloomberg فهي تقد تغطية أكثر تفصيلا قد تغنيك عن سواها.


3. تعلم التحليل الفني والاساسي

يركز التحليل الفني على النتائج بينما يعتمد التحليل الأساسي على المقدمات والأسباب التي تؤدي إلى هذه النتائج.

التحليل الأساسي يهتم بالأخبار والتفاصيل  بينما يهتم التحليل الفني بالبيانات والأرقام فهو يرتكز على متابعة الرسوم البيانية لتحليل حركة الأسعار. 

التحليل الأساسي تقوم بمراجعة بيانات الشركة التي تستثمر معها والحالة الاقتصادية وإمكانية ارتفاع القيمة السوقية للشركة، بينما التحليل الفني فهو يتم عن طريق متابعة الرسوم البيانية لتحليل حركة الأسعار في سوق التداول.

كلا التحليلين يهدف إلى تكوين صورة مسبقة عن السوق وكلاهما ضروري لإجراء التوقعات ولا يمكن الاستغناء عن أحدهما لاتخاذ القرار السليم.

عادة ما يتم الشراء عند الأسعار منخفضة, و البيع عندما تكون مرتفعة.

نظريا، يمكن للأوراق المالية أن ترتفع أو تنخفض فقط، مما يشجع على المتاجرة بها على المدى الطويل أو البيع على المكشوف. لكن في الواقع، يمكن للأسعار أن تتغير وفق عدة أنماط، بما في ذلك التقطيع الجانبي لعدة أيام أو الخفقان بعنف في كلا الاتجاهين و ارباك المشترين والبائعين على حد سواء.

أفضل طريقة للعب في هذا المجال ثلاثي الأبعاد هو مراقبة كل أصل في ثلاثة أطر زمنية خلال 60 دقيقة واليوم والأسبوع.

4. ممارسة التداول

يشكل تداول الورق أو التداول الافتراضي حلاً ممتازا إذ يتيح للمبتدئين متابعة إجراءات السوق في الوقت الفعلي، و امكانية اتخاذ قرارات الشراء والبيع التي تشكل الخطوط العريضة للأداء النظري.   يتمثل التداول النظري في استخدام محاكي سوق الأوراق المالية، له نفس مظهر وأداء البورصة الحقيقية. 


لاتتردد في انجاز العديد من الصفقات مع فترات احتجاز واستراتيجيات مختلفة دون أن تنسى تحليل النتائج بحثًا عن نقاط الضعف لديك.


لا يمكن للتداول الافتراضي ،رغم أهميته، أن يبرز لك جميع نقاط الضعف لديك وأن يعطيك فكرة واضحة عن مستوى أداءك الحقيقي ، الذي لا يمكن أن تلمسه إلا بالتداول بأموال حقيقية.


لا بد أن تعلم أن المتداول في حاجة إلى التأقلم مع مشاعر الجشع والخوف و التي لا يمكن للتداول الفتراضي أن يثيرها. و حدها الخسارة و الربح الحقيقيين من يجعلها تظهر إلى الوجود. 

إن هذا الجانب النفسي مهم للغاية وهو من يدفع بكثير من المتداولين الجدد للانسحاب نهائيا من التداول أكثر من القرارات السيئة التي قد يتخذها.


5- طرق أخرى لتعلم وممارسة التداول

ليس هناك أفضل من الخبرة للتحكم في التداول، لكن يظل التعلم واكتساب معارف جديدة، سواء عبر الإنترنت أو مصادر أخرى مفيدا جدا لك رغم الخبرة التي قد تكتسبها بالممارسة. 

يمكنك مثلا الاستفادة من تدريب شخصي لتعلم تحليل المنحنيات المالية، أو  تعلم استراتيجيات استثمار معينة  من خلال حضور ندوات يسيرها  متداولون محترفون.


من الممكن أيضا مراقبة  أداء متداولين محترفين مباشرة أثناء تأدية نشاطهم التداولي و التي يعتبرها الكثير أفضل من تلقي الدروس. هناك عدد كبير من مواقع الاشتراك المدفوعة المتاحة عبر الويب: مثلInvestors.com و Morningstar.


الاستفادة من خدمات مرشد أو مدرب يراقب أسلوبك و يقيمه، ويقدم لك المشورة اللازمة هو أيضا احدى الطرق الممتازة للتعلم. هناك العديد من المدارس التي تقدم هذه الخدمة.


توثيق النشاط يوميا

بعد الانطلاق في نشاطك من الضروري أن توثق جميع تداولاتك في دفتر يومي، بما فيها أسباب المخاطرة وفترات الاحتفاظ وأرقام الربح أو الخسارة النهائية. تمثل هذه الأحداث والملاحظات  التي تسجلها على نحو يومي الأساس لنشاطك التداولي في السوق على أسس ثابتة.


هل اعجبك الموضوع :